أسباب لتراكم الدهون في منطقة البطن وطرق التخلص منها

destroyingbelly

أسباب لتراكم الدهون في منطقة البطن وطرق التخلص منها:
يحتاج جسم الإنسان إلى الدهون، كما هي الحال بالنسبة إلى المواد الأخرى، مثل البروتينات والسكريات والمعادن والفيتامينات، خصوصاً أن هناك أحماضاً دهنية أساسية لا يمكن الجسم أن يصنعها لوحده. لذلك، هو مجبر على تأمينها من طريق الغذاء.
لقد ارتبط اسم الدهون بالسمعة السيئة نظراً إلى ما يتناقله الناس عن أنها مواد سامة تجلب معها الأمراض للجسم. لكن الواقع العلمي يؤكد أن الدهون ضرورية جداً لكل خلايا الجسم، وعندما يكون الوزن عادياً فإنها تتوزع في الجسم في شكل طبيعي، لكن المشكلة تحصل عندما يزيد الوزن عن الحد الطبيعي، فتتحول الدهون إلى مخزون فائض يلقي بتداعياته على الجانبين الجمالي والصحي.
وتنظر غالبية الناس إلى الدهون الفائضة في الجسم من الناحية الجمالية فقط من دون اكتراث بما تسببه من تداعيات صحية. لا شك في أن تكدس الدهن في أماكن معينة هو مشكلة يعاني منها كثيرون لأنه يشوه جمال الجسم وتناسق القوام، خصوصاً بالنسبة إلى النساء.
تعتبر البطن من أكثر مناطق الجسم ميلاً للانتفاخ وتراكم الدهون مما يؤثر على صورة الجسم و صحته. لذلك، نجد العديد من الناس في حرب مستمرة ضد الدهون المتراكمة في منطقة البطن، و التي تتراكم بسرعة و بسهولة و يصعب جداً التخلص منها.
أبرزت العديد من الدراسات أن تراكم الدهون في منطقة البطن ليست مجرد مشكلة جمالية فمن الممكن أن تؤدي إلى انخفاض كثافة العظام، مما قد يتسبب في زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام، بالإضافة إلى زيادة احتمالات الإصابة بالربو. لذا، فمن المهم أن نتعرف على الأسباب التي تؤدي إلى تراكم الدهون في البطن من أجل إيجاد الحل المناسب.
تعرف على سبب تراكم الدهون :
1-الوراثة
وجد باحثون من معهد بورنهام في سانفورد بالولايات المتحدة الأمريكية أن اختلاف مناطق تراكم الدهون في الجسم هو أمر وراثي. كما تبين في دراسات أخرى أن الجينات تلعب دوراً هاماً للغاية فيما يتعلق بعلاقة كل فرد بالشبع. فالأشخاص الذين، بسبب خلفيتهم الجينية، يميلون للأكل أكثر من غيرهم، يعانون من تراكم الدهون في منطقة البطن أكثر من غيرها. لذلك، فإذا كان هناك أشخاص في عائلتك يعانون من تراكم الدهون في البطن، فمن المرجح أن تعاني من نفس المشكل في المستقبل.
2-عدم الحصول على قسط كاف من النوم
الناس الذين لا يحصلون على قسط كاف من النوم عادة ما يميلون إلى استهلاك مزيد من السعرات الحرارية و تخزين الدهون في منطقة البطن أكثر من غيرها. فقلة النوم تقلل من مستوى هرمون الليبتين و تزيد من مستوى هرمون الجريلين الذي يسبب زيادة الوزن.
إذن، فتماشياً مع هذه الدراسات، أن الناس الذين ينامون 6 ساعات في اليوم فقط هم أكثر عرضة للسمنة بنسبة تصل ل 27% من الأشخاص الذين ينامون حوالي 7 إلى 9 ساعات في اليوم.
3-الإجهاد
مثلما تخفض ساعات النوم القليلة إنتاج الهرمونات المهمة، من شأن الإجهاد أيضاً أن يولد تغيرات هرمونية تسبب زيادة في الوزن.
وفقا لخبيرة التغذية باتريسيا راميريز فإنه بسبب الإجهاد، يتم تحفيز الغدد الكظرية لإنتاج هرمونات كالأدرينالين والكورتيزول، و عندما ترتفع مستويات هذا الأخير، تتكون الدهون في الجسم، خاصة منها تلك التي تتراكم في منطقة البطن.
4-عدم ممارسة الرياضة
تعد ممارسة الرياضة واحدة من أفضل الطرق للحفاظ على نشاط الأيض و حرق الدهون. فقد وجد باحثون من جامعة جونز هوبكنز في بالتيمور بالولايات المتحدة الأمريكية أن ممارسة التمارين الرياضية هو المفتاح لتحقيق الوزن المثالي من أجل صحة أفضل؛ لأن القيام بالتمارين الرياضية يساعد على حرق الدهون مما يساهم في تمتع الجسم بصحة جيدة، خاصة على مستوى القلب و الأوعية الدموية.
5-سوء التغذية
تعتبر الأغذية الغنية بالكربوهيدرات سبباَ آخر رئيسياً لتراكم الدهون في منطقة البطن.يعج السوق بالأطعمة الغير الصحية، و دورنا كمستهلكين يبدأ بالتعرف على هذه المنتجات.
من بين الأطعمة التي تسبب السمنة نجد:
-الأطعمة المصنعة
-الحلويات
-اللحوم الحمراء المدخنة
-المعجنات و الكعك المحلى
-الأطعمة المقلية
-الأطعمة المعلبة
-المشروبات الغازية
و بالتالي، فمن المهم الحفاظ على نظام غذائي متوازن، يشمل الخضر و الفواكه، اللحوم الخالية من الدهون، الحبوب الكاملة، و الكثير من الماء.
6-الأدوية
يمكن لبعض الأدوية أن تسبب زيادة في الوزن عند تناولها لفترات طويلة. و من بين هذه الأدوية نجد تلك المشخصة لأمراض السكري، التشنجات، الاضطرابات النفسية، الصداع النصفي، ارتفاع ضغط الدم، المنشطات، حبوب منع الحمل و العلاج بالهرمونات البديلة (خاصة في فترة بعد انقطاع الطمث).
تجب الإشارة إلى أن هذه الأدوية لا تسبب دائماً زيادة في الوزن، فآثارها تختلف باختلاف أجسام مستهلكيها.
7-تناول أطعمة خفيفة بين الوجبات
على الرغم من أن تناول الطعام عدة مرات في اليوم يسهل من السيطرة على الوزن عبر تنشيط عملية التمثيل الغذائي، إلا أن استهلاك وجبات خفيفة غير صحية بين الوجبات الرئيسية قد يؤدي إلى عكس ذلك. فاستهلاك هكذا أطعمة كرقائق البطاطس المقلية و الكعك أو الحلوى ترفع من نسبة السعرات الحرارية، و بالتالي تراكم الدهون في منطقة البطن.
ما الذي يمكن فعله للتخلص من هذه المشكلة؟
بغض النظر عن السبب وراء تراكم الدهون في منطقة البطن، فمن المهم جداً محاربة هذا المشكل لردع أي تعقيدات صحية.
من بين العادات التي تمكنك من التخلص من الدهون المتراكمة على مستوى البطن، هنالك:
المشي
وقد أظهرت الدراسات العلمية أن المشي من أفضل الطرق لانقاذ منطقة البطن بصورة طبيعية ، دون الحاجة إلى إنفاق مبالغ كبيرة من المال على حبوب منع الحمل التي هي في معظمها مؤذية للتخسيس دون تأثير حقيقي على حجم البطن ، إلى جانب أنها بسيطة لجميع الأعمار .
المشي على أساس منتظم وعلى خطوات واسعة في طريق المضيق ، والدهون في البطن تبدأ في الذوبان والتحول إلى ضيق العضلات قوية .
إرشادات للمشي
–احرص على المشي بصورة منتظمة مع تحديد فترة محددة من الوقت للقيام بذلك .
–خطوات المشي سريعة .
–افرد ظهرك أثناء المشي ، لأن انحناء الظهر يساعد على بروز البطن وبالتالي تتراكم الدهون في جدار البطن .
–يفضل عدم تناول أي طعام قبل المشي مباشرة .
–وأخيرا ، بالنسبة للأشخاص الذين تعدوا الأربعين عاما ، لا تقسوا على أنفسكم والتوقف تماما في أقرب وقت عند الشعور بالتعب .
تجنب تناول السكريات
استهلاك السكر من الأمور الهامة جدا لتنشيط العقل وتعطيك الطاقة ، ولكن الإفراط في تناولها يؤدي إلى نتيجة عكسية ، فهي تعمل على تكوين الدهون غير المرغوب فيها في منطقة البطن .
والسكريات لا تقتصر فقط على الحلوى ، والأطعمة الغذائية الجاهزة التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات ، وكذلك المشروبات الغازية وبعض أنواع الفواكه التي تحتوي على المحتوى العالي من السكر مثل “المانجو – العنب – التين ” من الصعب حرقها .
لذلك ينصح خبراء اللياقة البدنية ، استبدل تناول الخضار الطازج بديل للسكريات ، التي بطبيعتها لا تحتوي على الدهون أو السكر ، كما أنها تعطيك طاقة طوال اليوم .
النوم
نحن كثيرا ما نسمع عن أهمية النوم بالنسبة لصحة الفرد ، ولكن هل تعلم أن أخذ القسط المناسب من النوم أيضا يساعد على التخلص من بروز البطن؟ أكدت الدراسات وجود علاقة بين النوم الجيد وتكون الدهون في منطقة البطن .
الرياضة والنظام الغذائي
الرياضة احد أفضل وسائل التخلص من الدهون في البطن ، جنبا إلى جنب مع اتباع نظام غذائي غني بالخضراوات والفواكه ومنتجات الألبان ، قليلة الدسم ، واللحوم الخالية من الدهون .
ذكر أستاذ التغذية في جامعة ولاية جورجيا “كريستين روزنبلوم” إن أسهل وأكثر طرق فعالة للتخلص من الدهون في البطن ، هو الرياضة مع نظام غذائي صحي للسعرات الحرارية ، مع ممارسة التمارين الرياضية بانتظام نحو 60 دقيقة يوميا ، مع العلم أن ممارسة التمرينات الرياضية تساعد على حرق الدهون بمعدل أسرع .
دراسات وابحاث
أظهرت الدراسات العلمية البريطانية أن المشي من أفضل الطرق لعلاج منطقة البطن بصورة طبيعية ، دون الحاجة إلى إنفاق مبالغ كبيرة من المال على حبوب منع الحمل التي هي في معظمها مؤذية للتخسيس دون تأثير حقيقي على حجم البطن ، إلى جانب أنها بسيطة لجميع الأعمار .
المشي على أساس منتظم وعلى خطوات واسعة في طريق المضيق ، والدهون في البطن تبدأ في الذوبان والتحول إلى ضيق العضلات قوية ، بينما الرياضة هي احد أفضل وسائل التخلص من الدهون في البطن ، جنبا إلى جنب مع اتباع نظام غذائي غني بالخضراوات والفواكه ومنتجات الألبان ، قليلة الدسم ، واللحوم الخالية من الدهون .
كما ذكر أستاذ التغذية في جامعة ولاية جورجيا “كريستين روزنبلوم” إن أسهل وأكثر طرق فعالة للتخلص من الدهون في البطن ، هو الرياضة مع نظام غذائي صحي للسعرات الحرارية ، مع ممارسة التمارين الرياضية بانتظام نحو 60 دقيقة يوميا ، مع العلم أن ممارسة التمرينات الرياضية تساعد على حرق الدهون بمعدل أسرع.

شارك هذه الصفحة

Footerlogo

لسنا الوحيدون ولكننا الأفضل … نسعى دائماً للطليعة … رضى العميل أولاً ، نرحب بكم و يسرنا تشريفكم نحن مجموعة سينايار للسياحة الطبية الخبرة دليلنا , نقدمها لكل من سلك طريقنا بأمانة و صدق و سر نجاحنا وتواصلنا ثقة العميل بنا واحترامه لنا وصبره علينا والمصداقية مع عميلنا تعتبر مجموعتنا واحدة من الشركـات الطموحة و الفاعلة في مجال خدمات السياحة الطبية , وقد تبوأت المجموعة منذ انطلاقتها مكانة مرموقة وانطلقت لتأخذ مكانها بقوة بين اكبر الشركات العاملة في هذا المجال

اتصل بنا

icon mail   
 smartphone   989217714787+
  icon telephone - Copy  989138154504+
  icon-fax  983137866528+

الشبكات الاجتماعية