الهايفو لشد الوجه

hif

لا أحد يرغب في أن تظهر عليه أعراض الشيخوخة, في الحقيقة فإن تأثير الجاذبية على جلد الوجه مع مرور الوقت يسبب الاستياء عند الكثيرين, وهناك بعض العادات التي تساعد على إبطاء عملية الشيخوخة, منها:
-شرب ماء لا يقل عن لترين من الماء يومياً.
-عدم الإكثار من تناول السكريات.
-عدم التعرض المباشر لأشعة الشمس, واستخدام الكريمات الواقية من أشعة الشمس عند التعرض لها لفترات طويلة.
-المداومة على بعض التمارين البسيطة لشد عضلات الوجه.
لكن لا يمكننا إيقاف عملية الشيخوخة والتقدم في العمر فهذا أمر مستحيل, والحرص على هذه العادات إنما هو لتأخير ظهور الأعراض. ومع التقدم الكبير للعلم في مجالات متعددة أصبح بالإمكان الاستفادة من عمليات الالتئام الطبيعية التي تتم في الجسم لمقاومة أعراض الشيخوخة وكذلك للتخلص من بعض الأعراض البسيطة التي ظهرت بالفعل, ومن الطرق التي تم اعتمادها كبديل للتدخل الجراحي “الموجات الفوق صوتية الشديدة المركزة” “High-Intensity Focused Ultrasound” أو ما يعرف بـ “HIFU”, والتي لاقت رواجاً كبيراً حيث أن الكثير من الأشخاص لا يرغبون في التعرض للألم المصاحب للعمليات الجراحية لشد الوجه أو المخاطر الناتجة عنها.
هل سمعتي بهذا المصطلح من قبل وتودين معرفة المزيد عنه؟ أو أنك تعانين من بعض أعراض الشيخوخة وترغبين في شد وجهك دون اللجوء إلى الجراحة وما يصاحبها من آلام؟ كيف يتم شد الوجه عن طريق الهايفو؟ ما تكلفة هذا الإجراء؟ وهل هناك شروط معينة يجب توافرها في الشخص المرشح؟ هل يصاحب هذا الإجراء أعراض جانبية؟ كل هذه التساؤلات وأكثر سوف يتم الإجابة عنها في هذا المقال.
ما هي تقنية الهايفو لشد الوجه؟
هي عملية طبية عالية الدقة يتم فيها إرسال الموجات الفوق صوتية عن طريق ثلاثة أنواع من المجسات إلى ثلاثة أعماق مختلفة من الطبقات تحت سطح الجلد وذلك لتسخين هذه الطبقات العميقة عند درجة حرارة 60 درجة سيليزيوس في مدة نصف ثانية إلى ثانية واحدة, وينتج عن ذلك:
شد العضلات (عن طريق التأثير على الغشاء الخارجي للأوتار والأربطة)
بدء عملية طبيعية تسمى“Neocollagenesis”يحدث خلالها تقوية الكولاجين الموجود وتحفيز الجسم لإنتاج كولاجين جديد لتبدأ البشرة في استعادة نضارتها (الكولاجين هو بروتين يوجد في الطبقات العميقة من الجلد ويعطيه المرونة والنضارة, مع التقدم في العمر يفقد الكولاجين مرونته وقدرته على مقاومة تأثير الجاذبية على الجلد مما يؤدي إلى ارتخاء الجلد وظهور التجاعيد)
الهايفو هو إجراء غير جراحي لشد الوجه والرقبة, ويتميز بكونه إجراء سريع يعطي انطباع فوري وملحوظ ولا يحتاج لفترة نقاهة, وهو مناسب لمن يعانون من بشرة مترهلة حول الفم أو العينين أو ثنيات في جلد الرقبة أو من يعانون من الخطوط الرفيعة والتجاعيد.
الفرق بين الهايفو والليزر والثيرماج
•الليزر يعتمد على الطاقة الضوئية, والتي لا يمكنها الوصول إلى طبقات الجلد العميقة في درجة حرارة مناسبة, وبالتالي يستخدم الليزر في علاج الطبقات السطحية للجلد.
•الثيرماج يتم فيه استخدام موجات راديوية لتسخين الأنسجة وتحفيز إنتاج الكولاجين والإلاستين, ويكون تأثير هذه الموجات من الخارج إلى الداخل.
•أما الهايفو فيعتمد على استخدام الموجات الفوق صوتية المكثفة, والتي تمتلك خصائص فريدة تسمح لها بتجاوز طبقة الجلد السطحية للوصول إلى الطبقات العميقة ليكون تأثيرها من الداخل إلى الخارج, ولا يضاهيها في ذلك أي جهاز غير جراحي آخر حيث يعد الإجراء الوحيد الذي تم اعتماده من قبل منظمة الغذاء والدواء “FDA” لاستخدامه في شد الوجه.
المرشحين المحتملين لإجراء الهايفو
•العمر الأنسب فوق 30 سنة لمن لاحظ حدوث ارتخاء في جلد الوجه أو الرقبة, أو بعد الدايت في الأعمار الأقل.
•الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40 إلى 50 سنة هم الأكثر لجوءاً إلى الهايفو.
•كذلك الأشخاص الذين قاموا بإجراء عملية جراحية فيما قبل ويودٌون الإبقاء على نتائج العملية أطول فترة ممكنة.
•المناطق التي يمكن علاجها باستخدام الهايفو (منطقة الحاجب, الفك السفلي, الثنيات الأنفية الشفوية, الوجه والرقبة).
•لا يستخدم هذا الإجراء في حالة وجود دهون كثيرة.
كيف يتم شد الوجه بالهايفو الحديثة
1.تحديد الطبقات المستهدفة لاختيار المجس المناسب للعمق المطلوب.
2.تنظيف الجلد ووضع الكريم المخدر ووضع بعض الكريمات لتجهيز المنطقة
3يتم تطبيق الموجات الصوتية من خلال مقبض اليد على مناطق الجلد التي سبق تحديدها..
4.قد يحدث شعور بقليل من الضغط أو الحرارة (سوف تشعرين بقليل من الحرارة المتنقلة على عمق معين عند تسليط الموجات على الطبقات المحددة, ويدل ذلك على بدء عملية بناء الكولاجين) أثناء الجلسة.
5.تختلف المدة التي تستغرقها الجلسة حسب المنطقة المراد علاجها وخطة العلاج, وتتراوح عادة  ما بين 30 إلى 45 دقيقة.
ماذا يحدث بعد شد الوجه بجهاز الهايفو الحديث
•تعمل هذه التقنية على التأثير الكبير على أغشية الأوتار والأربطة الموجودة في الوجه مما يعمل على شده بشكل مثالي.
•تنتج عن شد الوجه بتقنية الهايفو ما يسمى ب “new collagenesis”، وتعني هذه التقنية تجديد الكولاجين داخل الوجه.
حيث تعمل على تنشيط إفرازه، حيث يقوم الكولاجين بالمحافظة على نضارة البشرة واستعادة القوة التي فقدانها مع تقدم العمر. الكولاجين هو أحد البروتينات الموجودة داخل طبقات الجلد وتعمل على شدها وزيادة نضارتها لكنه يفقد مرونته مع مرور الزمن.
تقنية الهايفو
•لا يتم أي تدخل جراحي تماماً.
•تقنية سريعة ولا تحتاج لوقت طويل لتنفيذها.
•نتائجه ممتازة خصوصاً مع تلك المناطق (الوجه، الرقبة،الحاجبين،الفك السفلي).
•يتميز جهاز HIFU بقدرته الفعالة على شد الوجه والرقبة وإزالة التجاعيد بشكل واضح.
•تُعد تقنية مناسبة جداً للتجاعيد حول منطقة الفم والترهلات في منطقة العينين وكذلك لمعالجة خطوط التجاعيد المختلفة.
•كم عدد الجلسات المطلوبة لتنفيذ جلسة الهايفو للوجه
•يخبرنا خبير التجميل الدكتور عاصم فرج أن جلسة واحدة فقط لمدة ساعة نصف هي كافية جدا للوصول الى نتيجة ممتازة تصل للدرجة 6 في شد الوجه وهي درجة ممتازة.
متي ينصح بعدم استخدام جهاز الهايفو لشد الوجه و البشره ؟
هناك بعض الحالات التي لا يمكن معها استخدام تقنية الهايفو, ولكن أغلبها حالات مؤقتة تحتاج لبعض الوقت فقط:
•في حالة تعاطى الأدوية التي تعالج تجلط الدم.
•المرأة الحامل والمُرضعة لا يجب أن تقوم بهذا الإجراء.
•من يعانون من سيولة الدم أو أي أمراض لها علاقة بنزف الدم.
•في حالة وجود تقرحات أو التهابات وجروح الوجه المفتوحةلا يصلح تطبيق هذه التقنية.
•إذا قمتي بحقن البوتوكس فيجب الإنتظار لمدة شهر على الأقل حتى تقومين بالعلاج بتقنية الهايفو.
استشارة الطبيب قبل الهايفو
•يقوم الطبيب بفحص المريض بدقة ويتعرف منه على النتائج التي يريد تحقيقها, وذلك كي يتأكد هل الهايفو هو الإجراء المناسب الذي يتوافق مع النتائج المرجوة أم أن اللجوء للجراحة هو الحل الوحيد.
•ثم يشرح الطبيب خطوات الإجراء وقدرته على تحقيق النتائج المطلوبة, ويناقش مع المريض العوامل المساعدة التي يمكن اللجوء إليها للحصول على الراحة القصوى بعد الإجراء, وعلى المريض التأكيد على عدم وجود أي أسباب تتعارض مع إجراء الهايفو. ثم يتم التقاط بعض الصور للمريض قبل الهايفو وذلك لمقارنتها بالنتائج فيما بعد.
بعد الانتهاء من الهايفو
•يمكنك العودة مباشرة لمزاولة نشاطك اليومي دون الحاجة لفترة نقاهة.
•قد يحدث بعض الاحمرار وقد تشعرين ببعض الحكة بعد الجلسة تستمر حوالي 48 ساعة عليكي خلالها تجنب الماء الحار والمقشرات, وكذلك يمكن أحياناً حدوث ألم (يعتمد ذلك على المنطقة المعالجة والإعدادات المستخدمة ومقدار التحسس بين شخص وآخر).
•تظهر النتائج النهائية على مدار شهرين إلى ثلاثة أشهر بعد الإجراء, ويستمر تأثير الهايفو على الأقل لمدة عام (غالباً يستمر التأثير لمدة عامين إلى ثلاثة أعوام).
•معظم الأشخاص يحتاجون لجلسة واحدة فقط, ولكن البعض قد يحتاج إلى جلسة أو اثنتين إضافيتين (يعتمد ذلك على مرونة الجلد ومدى الاستجابة البيولوجية للموجات الفوق صوتية وعملية بناء الكولاجين من شخص لآخر) ويسمح بإجراء 3 جلسات فقط كحد أقصى في السنة.
•مع تقدم العمر وظهور أعراض الشيخوخة, قد يساعد الهايفو مرات أخرى في المستقبل.
كيفية الحفاظ على بشرة نضرة وجميلة
•الإكثار من تناول الفواكه والخضروات لأنها تعمل على زيادة نضارة البشرة وبث الحياة فيها لما تحتويه من عناصر رائعة.
•التقليل من تناول الشوكولاتة والسكريات والمواد الدهنية والحرص على تناول غذاء صحي سليم.
•محاولة الإبتعاد قدر الإمكان عن أشعة الشمس أو استخدام واقي الشمس بشكل مستمر.
•شرب ما لا يقل عن لترين ماء يومياً يقلل من جفاف البشرة بشكل كبير وملحوظ.
•هناك بعض التمارين التي تستطيعين القيام بها للحفاظ على وجهك مشدوداً وجميلاً.

شارك هذه الصفحة

Footerlogo

لسنا الوحيدون ولكننا الأفضل … نسعى دائماً للطليعة … رضى العميل أولاً ، نرحب بكم و يسرنا تشريفكم نحن مجموعة سينايار للسياحة الطبية الخبرة دليلنا , نقدمها لكل من سلك طريقنا بأمانة و صدق و سر نجاحنا وتواصلنا ثقة العميل بنا واحترامه لنا وصبره علينا والمصداقية مع عميلنا تعتبر مجموعتنا واحدة من الشركـات الطموحة و الفاعلة في مجال خدمات السياحة الطبية , وقد تبوأت المجموعة منذ انطلاقتها مكانة مرموقة وانطلقت لتأخذ مكانها بقوة بين اكبر الشركات العاملة في هذا المجال

اتصل بنا

icon mail   
 smartphone   989217714787+
  icon telephone - Copy  989138154504+
  icon-fax  983137866528+

الشبكات الاجتماعية